تفتخر الهيئة الدولية لمراكز البيانات IDCA بكونها أول مؤسسة في العالم تشجع وتقود اتصال مفتوح وتعاون على تطوير معايير مراكز البيانات، وتعزز IDCA الجهود التعاونية وتسمح مجموعات العمل فيها للعمل بشكل وثيق من خلال المشاركة في مهمام IDCA لتطوير أرقى المفاهيم والفعالية ومعاييرلمراكز البيانات الخاصة بالتطبيق كأساس لتلبي الاحتياجات المتخصصة والمحلية، وبالتالي سد كافة الثغرات الموجودة في هذه الصناعة وتمكين تحسين التطوير المستقبلي لمراكز البيانات من حيث قوتها في مجالات أساسية. من خلال المشاركة التعاونية في توحيد المعايير، وهو الأول من نوعه في قطاع صناعة مراكز البيانات، ستكون واحدة من الأمور المدهشة لكيفية إدخال مجموعة واسعة من الخبرات مع المدخلات المتنوعة والتي يمكن أن تؤدي إلى قيم أكبر من مجموع مدخلاتها الفردية، وتؤدي إلى البساطة التي هي بدورها ستكون المفتاح لجعل كل ذلك يتحقق معا، مما يجعل العالم المعقد لمراكز البيانات موضوع قابل للتطبيق وعملي للجميع. لا يهم إن كانت المدخلات الفردية كبيرة أو صغيرة، فإنها ستأخذ ثلاثة خطوات للمشاركة في تطوير صناعة أعظم معايير لمراكز البيانات!

شاملة

وجدت هذه المعاييير لسد الثغرات الموجودة في صناعة مراكز البيانات في المعاير والخطوط التوجيهية السابقة وذلك من خلال تقديم تغطية لنظرة شاملة نحو مركز البيانات، من جهة الإشتثمار والتصميم والاشخاص والموجودات والإدارة فيه.

فعالة

إن احد المهمات المركزية للإحترافية اللانهائية هي التطبيق العملي والفاعلية، والقصور في فهم الاحتياجات الحقيقية لهاتين المهمتين ووضع الأجوبة الدقيقة لهما لإعطاء أصحاب المصالح للصناعات المختلفة منهج منصفن أدى إلى إثارة التوجه للتعامل مع تطبيقاتهم ذات المهام الحرجة وظهور نموذج الإحترافية.

كفاءة مقادة

وفقاً لبناء IDCA فإن مركز بيانات تصنيفه G0 مع عامل فعالية للطاقة قدره 2 يعتبر غير مقبول في العالم الذي نعيش فيه لمفهوم الكفاءة، إن نموذج الإحترافية اللانهائية إتخذ إجراءات مذهلة لضمان توافق الكفاءة في مراكز البيانات في كلاً من الجوانب التشغيلية والبنى التحتية وبشكل محكم كما هو الحال في باقي الجوانب مثل التوافر والأمن ، الخ...

تضمين السحابية

إن المفهوم الإفتراضي كما هو مبين في الملخص يبتعد عن المصادر الحقيقية ويؤسس لبنى تحتية معتمدة على السحابة لتكون الأساس لهذا اليوم ولهذا العصر، وتأخذ الإحترافية اللانهائية بكل فخر المبادرة لتكون من أوائل الرواد الذين قدموا وعرَّفوا السحابة من الناحيتين العتادية والمنطقية لتكون مفتاح اساسي للبنية الهرمية والتكوينية للجيل القادم من مراكز البيانات حسب IDCA، وهي الإحترافية اللانهائية.

عالمية

إن مهمة الهئية الدولية لمراكز البيانات هي مهة دولية أيضاً، بحيث تكون الإحترفية اللانهائية ليست مخصصة لمنطقة امريكا الشمالية أو الإتحاد الأوربي بل تشمل كل مناطق العالم بأفضل وأكبر الخبرات لتمكن أصحاب المصالح بمراكز البيانات من التمتع بالخدمات المقدمة.

محلية

تم بناء الإحترافية اللانهائية مع القدرة على أن تكون موطَّنة منطقياً وعتادياً. حيثما كان التوطين هو حاجة لتوصيف صناعة ما أو حاجة لمنطقة جغرافية معينة (قارة، دولة، مدينة أو مقاطعة) أو كليهما أو إمكانية التحويل إلى اللغات و السياسات والمعايير المحلية كنموذج يلبي تلك الحاجات ويعزز هذا التوطين سهولة الوصول، وتعزيز الفعالية والتطابقية والكفاءة على أقل تقدير.

مواكبة التشغيل

تقتضي فلسفة الهيئة الدولية لمراكز البيانات IDCA بأن التوافر والأمن والسلامة والتطابق الخ... لمراكز البيانات لايمكن تقييمها بدون تحليل تام للبارامترات التشغيلية، فبالرغم من امتلاك معدات تبادلية عالية المستوى فإنه بدون تقييم كيفية عمل تلك المعدات ومن يشغلها ووفق أي السياسات تعمل الخ... ليجعلها تلبي متطلبات الإحترافية اللانهائية من حيث التطابقية.

محورية التطبيق

تعتبر الهيئة الدولية لمراكز البيانات IDCA أول منظمة في العالم تعرِّف وتشجع مفهوم الغاية من مركز البيانات وهو تقديم التطبيق وأن مركز البيانات هو مجموعة البنى التحتية التي تدعم تطبيق النظام الإيكولوجي، وهو الكيان الوحيد والرئيسي الذي من خلاله تؤمن الإحترافية اللانهائية الخطوط الموجهة لمراكز البيانات للحصول على منهج محورية التطبيق. يلغي هذا النهج التبادلية والجهود الزائدة، ويلغي أيضاً القصور في فهم الهدف من مركز البيانات وما هو مفترض عليه أن يفعل، والتي بدورها تمكين أصحاب المصلحة لوضع التوقعات الصحيحة وخطة في محاذاة وباتجاه تلبية احتياجات التطبيق.
 
 

- تعلم

 
أ انضم لأفضل ولأعلى مستوى تعليم لمراكز البيانات عالمياً ومصدق من هيئة IDCA، ولتبقى تحصل دائما على آخر المعلومات الخاصة بمراكز بيانات الصناعة، ومؤشراتها والبنية التحتية وأفضل الممارسات فيها، والتعرف على الإحترافية اللانهائية والحصول على فهم كامل لتطبيق النظام الإيكولوجي (AE).

تعاون

 
ب إنضم وضع معرفتك حيز التطبيق، ووطن نفسك على التفكير بشمولية وعدم حصره في نطاق ضيق، أعطي المدخلات وتلقى الردود وكن جزءاً من التطوير في تشكيل مستقبل معايير مراكز البيانات المعتمدة على فكرة اللانهائية.

شارك

 
ت ساهم مع العالم، وخذ جزءاً من الحركة التي تتشارك بمكاسباتها مع أكبر مراكز البيانات في العالم بأسره، ولأفضل عالم معلومات، مع مراكز بيانات نظيفة ومتوافرة وفعالة، على طريق اللانهائية.